منتديات كليه افريقيا الجامعيه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتديات كليه افريقيا الجامعيه
 
الرئيسيةcoاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
عدد زوار المنتدي

.: زوار منتدى كليه افريقيا الجامعيه:.

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
map
الساعه
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
طالبة الغفران
 
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 النظريات التي تفسر القيادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin

Admin


Admin
avatar

انثى مهنه :

سودان
عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 14/01/2011
العمر : 25

مُساهمةموضوع: النظريات التي تفسر القيادة   السبت نوفمبر 26, 2011 12:10 pm


اولأ – نظريات السمات :

وتقوم هذه النظريات على افتراض أن الفرد أكثر أهمية من الموقف , بمعنى أننا إذا استطعنا تحديد الخصائص المميزة للقائد الناجح ,فسيكون لدينا حل المشكلة .

1) النظرية الجسمية :

ويرى أصحابها أن القيادة تتوقف على مجموعة من الصفات الجسمية التي تضفي على القائد (الهيبة ) , التي تسمح له بالتأثير على أفراد الجماعة وبسط نفوذه عليهم .

2) نظرية القوة النفسية الواحدة :

وتعرف بنظرية التقليد , والقيادة عند تارد ترتكز على قوة نفسية هي قوة التقليد بين القائد وأتباعه , ذلك أن القائد ينفرد دون غيره من أفراد الجماعة ببعض التجديدات و الاستحداثات التي لم تكن موجودة قبله .

3) نظرية القوى النفسية الخاصة بطراز معين من القادة :
وهذه القوى أساسا قوى فطرية يرثها القائد ولا يكتسبها من البيئة التي يعيش فيها , وهي على نوعين :

أ) النوع المنبسط الذي يهتم بالآخرين من أفراد الجماعة .
ب) النوع المنطوي الذي يتصف بمحدودية العلاقات . بل والانغلاق .

4) نظرية السمات النفسية :وهي :

- الطاقة الجسمية والعصبية. – الحزم .
- معرفه الهدف وطرق الوصول إليه . – الذكاء.
- الحماسة . – القدرة على التعليم والتوجيه .
- الصداقة . – الإيمان .
- الاستقامة . – المهارة الفنية .

ثانيا ) النظريات الموقفية :

والنظريات الموقفية تعطي اهتماما بالمتغيرات الأخرى المتضمنة في أي موقف قيادي , وبخاصة الواجب أو العمل الجمعي أو موقع القائد داخل هذا العمل أو هم جميعا .

ثالثا) تفترض أن العاملين يمكن أن يعملوا بأداء أفضل وبفاعلية أعلى مع المديرين من ذوي أنماط قيادية بعينها , أكثر من ذوي أنماط قيادية أخرى .

وهناك التقسيم الكلاسيكي للقيادة إلى قيادة دكتاتورية وقيادة فوضوية ترسلية وقيادة ديمقراطية.

أولاً) القيادة الدكتاتورية أو الأوتوقراطية:

وفيها ينفرد القائد بالرأي واتخاذ القرار , والعلاقة بينه وبين مرءوسه أساسها الإرهاب والخوف وإتباع التعليمات دون مناقشة . ومن ثم يقل فيها جو الحرية إلى حد يقرب من العدم .

ثانياً- القيادة الفوضوية أو الترسلية :

والقائد هنا سلبي لا أثر لوجوده , وللأفراد أن يفعلوا ما يريدون دون أي تدخل من القائد أو قيامه بتوجيههم .

وليست هناك سياسات محددة أو إجراءات بل وقد لا تكون هناك أهداف أمام الجماعة يعمل الأفراد للوصول إليها .

ثالثا) القيادة الديمقراطية :

والقيادة التربوية الديمقراطية ( الشورية) هي أفضل أنماط القيادة ، حيث تسود العلاقات الإنسانية بين أفرادها , وحيث يقدر القائد أفراد الجماعة الذين يشاركون في تخطيط العمل وتنظيمه بل , وفي تقويمه أيضا , إيمانا منهم بضرورة الوصول إلى الأهداف المنشودة .

وفي ظل هذا النمط يقوم القائد سواء كان مدرساً أو مدرسا أول أو ناظرا أو موجهاً ... الخ بما يلي:

1) احترام شخصيات الأفراد ومعاملتهم على أساس قدراتهم ولإمكاناتهم , ومراعاة ميلهم ورغباتهم وظروفهم .

2) مناقشة الأمور التربوية مع أعضاء الجماعة – الفصل أو المدرسة أو جماعة النشاط وغيرها – بشكل يتيح للأفراد التعبير عن آرائهم بحرية.

3)المساواة في الفرص بين أفراد الجماعة , وعدم تفضيل شخص على أخر لاعتبارات تتصل بالقرابة أو المركز الاجتماعي أو الدين وغيره .

4) إتاحة الفرصة للأفراد الجماعة للمشاركة في وضع أهداف النشاط وتنظيم العمل .

5) احترام القواعد التي تضعها الجماعة والقوانين المنظمة للعمل .

6) الاهتمام بتنمية أفراد الجماعة – من التلاميذ أو المعلمين أو العاملين – وفق خطة منظمة يشارك فيها هؤلاء الأفراد
.
7) مراعاة ظروف الأفراد الفنية والشخصية , ودراسة الأسباب التي تؤثر في عملهم ومساعدتهم في علاج مشكلاتهم .

8/ مشاركة الجماعة في العمل حتى يشعر أفراد الجماعة بأنه واحد منهم غير متعال عليهم .

9) إتاحة الفرصة للأفراد الجماعة المشاركة في عمليه التقويم , وتقويم العمل والأداء .

10) الإيمان بأن عملية اتخاذ القرار من العمليات الإدارة التي يجب أن تكون للجماعة دورها الواضح فيها

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://college.ahlamontada.com
 
النظريات التي تفسر القيادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كليه افريقيا الجامعيه :: علم النفس :: علم النفس الإجتماعي-
انتقل الى: